أنيس صايغ (1931 – 26 ديسمبر 2009) مفكر وروائي وأديب ومناضل فلسطيني

أنيس صايغ (1931 – 26 ديسمبر 2009) مفكر وروائي وأديب ومناضل فلسطيني. حاولت إسرائيل اغتياله في 19-7-1972 بطرد متفجر. شغل منصب مدير مركز الابحاث الفلسطينية في بيروت. ولد عام 1931 في طبريا ودرس فيها وانهى الثانوية في مدرسة الفنون الانجيلية في صيدا، ودرس العلوم السياسية في الجامعة الأميركية في بيروت وكان صاحب فكرة الموسوعة الفلسطينية.[1]

حصل على الدكتوراه من جامعة كامبردج في العلوم السياسية والتاريخ العربي، وعين في جامعة كامبردج أستاذاً في دائرة الأبحاث الشرقية، فمديراً لإدارة القاموس الإنجليزي العربي. أشرف على تحرير الزاوية الثقافية والتاريخية في جريدة النهار، عمل مستشاراً للمنظمة العالمية لحرية الثقافة.

عين مديراً عاماً لمركز الأبحاث في منظمة التحرير الفلسطينية في بيروت، فرئيساً لقسم الدراسات الفلسطينية في القاهرة.

حقق إنجازات هامة وكبيرة كإنشاء مكتبة ضخمة، وإصدار اليوميات الفلسطينية ومجلة شؤون فلسطينية، نشرة رصد إذاعة (إسرائيل)، إنشاء أرشيف كامل يحتوي على كافة الأمور التي تعني الباحثين.

عمل عميداً لمعهد البحوث والدراسات العربية التابع للجامعة العربية.

أشرف على إصدار مجلة المستقبل العربي وقضايا عربية، كما عمل مستشاراً لجريدة القبس الكويتية، فأنشأ لها مركزاً للمعلومات والتوثيق. وهو صاحب فكرة وضع الموسوعة الفلسطينية. عين عام 1980 في جامعة الدول العربية كمستشار للأمين العام، وكرئيس لوحدة مجلات الجامعة.

تابع بدأب من خلال الدراسات الموثقة أكاديمياً قضايا العدو إلى جانب المؤلفات التي تتناول موضوعات القضية الفلسطينية؛ فكان أن حاولت “إسرائيل اغتياله أكثر من مرة، وأبرزها كانت الرسالة المفخخة التي بترت أصابع يده وأثّرت في نظره وسمعه. كما استهدفت مركز الأبحاث، بعدة اعتداءات إرهابية، كان آخرها سرقة أرشيف ومكتبة المركز في بيروت عام 1982.

Exit mobile version