أخبار الثقافة

إيران.. ترجمة “نهج البلاغة” إلى اللغة الإنجليزية

بسام عليان

تم الإنتهاء من ترجمة “نهج البلاغة” إلى اللغة الإنجليزية من قبل اثنين من علماء ‏الحوزة العلمية في إيران، وهما “الشيخ بهروز فروتن”، و”السيد حسين مرعشي”، ‏وسيتم نشرها قريباً.‏ وأعلن عن ذلك، المدرس في الحوزة العلمية والجامعة ومترجم القرآن إلى اللغة ‏الانجليزية، “الشيخ بهروز فروتن”، في حوار خاص له مع وكالة “إکنا” للأنباء ‏القرآنية الدولية، مؤكداً أنه “في السنة الأخيرة التي كنت منشغلاً بترجمة القرآن الكريم ‏وتفسيره إلى اللغة الإنجليزية، شعرت أنه كان عليّ أن أقوم بترجمة نهج البلاغة إلى ‏الإنجليزية”.‏ وصرّح: “أساسنا الرئيسي في هذا العمل کان النص العربي لنهج البلاغة ونسخة ‏الدكتور “صبحي صالح” لهذا الكتاب، لكننا استخدمنا أيضاً التفاسير والترجمات ‏الفارسية والإنجليزية لنهج البلاغة”.‏ وقال: “بعد أن بدأت بالترجمة، ساهمني الباحث القرآني والديني السيد حسين مرعشي، ‏الذي ساعدني أيضاً في ترجمة القرآن وتفسيره إلى الإنجليزية لسنوات عديدة، وكان ‏له تأثير كبير على إنجاز هذه الترجمة الجيدة والسلسلة لنهج البلاغة إلى اللغة ‏الإنجليزية”.‏ وأضاف أن “هذا العمل استغرق حوالي 4 سنوات وكان نتاج هذا العمل المشترك هو ‏الترجمة الطلاقة والسلسة لكامل نهج البلاغة”، آملاً في مرضاة الله سبحانه وتعالى ‏وأمير المؤمنين (ع) بسبب هذا الانجاز.‏ جدير بالذكر أن “نهج البلاغة” هو مجموعة مختارة من كلام أمير المؤمنين علي بن ‏أبي طالب (ع) ورسائله، التي جمعها السيد الرضي أواخر القرن الهجري الرابع (فرغ ‏من تدوينها سنة 400 هـ)، وكان هدف الرّضي من تأليف الكتاب اختيار مجموعة من ‏الخطب التي يتجسّد فيها الكلام الأدبي البليغ وملاحظة عنصر الفصاحة والبلاغة.‏ وقد تجسّدت البلاغة في هذا الكتاب إلى الحدّ الذي جعل السيد الرضي يتباهى، ويفتخر ‏بإنجازه هذا، رغم كونه أديباً وشاعراً قديراً قدّم تراثاً جماً يكفيه فخراً ورفعة.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى