فن تشكيلي

“الفنان الروسي “بافلوف “..يوضح حقيقة لوحة الفادي الفلسطيني

“الفنان الروسي “بافلوف الكسندر فياتشيسلافوفيتش”، عضو اتحاد الفنانين الروس، وصاحب هذه اللوحة يقول:
لقد كان هدفى من خلال رسم هذه اللوحة، أن أنقل العذاب والمعاناة والمصير المأساوى الذى لحق بالشعب الفلسطيني.
إن يسوع الفلسطيني ولد على الأرض الفلسطينية، وأصابه مثل هذا المصير الذى حل بشعبه، على الرغم من أنه جاء إلى الأرض المقدسة ليحقق مهمة السلام، وأتمام مهمة الله على الأرض… هكذا تمت معاملته وبهذه القسوة…
ويضيف: عندما بدأت أتعلم الحقيقة عن فلسطين، وصلت لقناعة بأنه يجب علي أن أرسم مثل هذه اللوحة التي تظهر الظلم الفادح الذي تعرض له لشعب الفلسطيني، تمامًا مثل ذلك الظلم الذى أصاب يسوع المسيح… إننى أطمح وأريد حقاً أن يساعد فني ولوحاتي، التى أرسمها بمشاعرى وأحاسيسي الصادقة، شعب فلسطين في الحصول على الحرية وجعل المجتمع الدولي يفهم أهمية تمكين الشعب الفلسطينيى من استعادة حقوقه، ويدعم مطالبه العادلة بذلك…
أننى عندما كنت أرسم هذه اللوحة، شعرت بحجم الألم ،والمعاناة ،والعذاب، ذلك التعذيب الذي عانى منه السيد المسيح… والمعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني منذ ما يقرب المائة عام …
ويختم بقوله: اريد ان اقول للشعب الفلسطيني… أنتم لستم وحدكم… نحن معكم !!!
تحية حب واحترام وتقدير للفنان بافلوف الكسندر فياتشيسلافوفيتش ولكل الرائعين من أمثاله حول العالم، الذين لا يدخرون جهداً للدفاع عن القضايا العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى