“ثورة الحب والحياة في سجون الاحتلال الإسرائيلي”توثيق النضال الفلسطيني في كتاب واقعي

أطلق وزير شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين السابق، عيسى قراقع، كتابه الجديد، الذي حمل عنوان “ثورة الحب والحياة في سجون الاحتلال الإسرائيلي”.

وجاء الكتاب في 444 صفحة من القطع المتوسط، وصدر عن مكتبة “كل شيء” في حيفا، وحمل غلافه لوحةً للفنان التشكيلي الفلسطيني يوسف كتلو.

ووقع قراقع، الذي يتولّى حالياً رئاسة المكتبة الوطنية،  نسخاً من الكتاب في حفلٍ نظّمه نادي الأسير الفلسطيني، واستضافته بلدية البيرة، وحضره لفيف من المثقفين والأدباء والكتاب وأسرى محررين.

وأوضح قراقع أن إصداره الجديد “يضمّ نصوصاً تشكّل ترجمةً لما خالجه من مشاعر وأحاسيس إزاء قصصٍ حقيقيةٍ لشهداء وأسرى ومواطنين من أبناء شعبنا، ممن وقعوا ضحيةً لانتهاكات الاحتلال وجرائمه”.

وأضاف: “أنا لا أصنف نفسي ككاتبٍ محترفٍ، ولكن ألجأ للكتابة عندما استشعر ضرورة توثيق تجارب أناس حقيقيين مهمشين، قد يكون هناك من لم يسمع بقصصهم بعد”.

وحول اختيار عبارة “ثورة الحب والحياة في سجون الاحتلال الإسرائيلي” كعنوان للكتاب، أوضح قراقع أنّه “استلهمها من مسألة النطف المهربة، التي تتفرّد بها فلسطين عالمياً، حيث تتجلّى معاني الإرادة والحياة في تمكّن الأسير المحكوم بالمؤبد في سجون الاحتلال من صناعة عائلةٍ، وأن يرزق بأطفالٍ يحملون اسمه ويتمكّنون من زيارته في المعتقل”.

وأكّد أنَّ “هذه الأسطورة الفلسطينية يجب أن يكتب الكثير من النصوص والكتب عنها”، وتابع “هي ثورة الحب والإصرار على الحياة برغم السجن والجدران”.

Exit mobile version