أدبعناوين ريسية

“جائزة سليماني للأدب المقاوم”: إعلان القوائم القصيرة الإثنين المقبل

كشفت “جمعية أسفار للثقافة الفنون والإعلام” في بيانٍ لها عن موعد الإعلان عن القوائم القصيرة لــ “جائزة سليماني العالميَّة للأدب المقاوم” في فئات الرواية والقصَّة القصيرة والشعر (القصيدة العمودية).

وستضمّ القائمة القصيرة 10 مرشَّحين في كل فئة من فئات الجائزة التي حملت هذا العام عنواناً فرعياً هو “صانعو النصر”.

وسيكون الإعلان عن القوائم يوم الإثنين المقبل في 15 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، التزاماً بالمهلة التي جرى تحديدها سابقًا، وذلك بعد أن شارفت لجان التحكيم على الانتهاء من تقييم الأعمال المشاركة.

وسيتمّ الإعلان عن أسماء الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى وتسليمهم الجوائز، والإعلان أيضاً عن هويَّة أعضاء لجان التحكيم، في احتفال يُقام في أجواء الذكرى السنويَّة الثانية لاستشهاد الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس “هيئة الحشد الشعبي العراقي” أبو مهدي المهندس ورفاقهما.

وكانت الجمعية،ومقرها في بيروت، قد تلقَّت مئات المشاركات من دول عربيَّة وغير عربيَّة أثناء الفترة المخصَّصة لتسلم المشاركات بين شهرَي شباط/فبراير وحزيران/يونيو 2021، قبل أن تباشر لجان الفرز والتحكيم عملها.

ويبلغ مجموع الجوائز 240 مسكوكة ذهبيَّة موزَّعة على أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كل فئة من فئات الجائزة، فضلاً عن منح بقيَّة أعضاء القوائم القصيرة جوائز ترضية.

وكان منسّق عام الجائزة الشاعر والروائي الشيخ فضل مخدّر قد رأى في تصريحٍ له أنَّ “رسالة الجائزة تنطلق من أهداف الجمعية في إعلاء شأن الإبداع المقاوم ونقل مسرح قضايا الأمَّة إلى العالميَّة كقضايا إنسانيَّة كبرى تمتلك عناصر قوَّتها وإثبات قدرة الإبداع للإرتقاء بالمزاج الشعبي فنّاً وموضوعاً وصونه من الانحراف والابتذال”، مضيفاً أن هذه الأهداف “تتمثَّل في تعزيز ودعم الإبداع للارتقاء الإنساني بقيم الحق والخير والجمال، وإثراء الوعي الثقافي الملتزم، والمساهمة في نشر ثقافة المقاومة من خلال العمل الإبداعي وتعميم نموذجه، وتعزيز حضور المبدع الملتزم بقضاياه، وإبراز الطاقات على مستوى الأمَّة، ونشر نتاجها الإبداعي، وتحفيز الإبداع من خلال تقديم الجوائز القيّمة. وتعزيز الحوار بين الحضارات، وبناء روح التقارب بين الأمم من خلال ترجمة الأعمال الفنيَّة إلى لغاتٍ أخرى”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى