أخبار الثقافة

جائزة مفتاح العودة السينمائي الدولى لأفضل فيلم عن المرأة باسم المناضله جميلة بوحريد

ولأن المرأة كانت ولازالت شريكة في النضال مع الرجل في كل الميادين وإيمانا بدورها الوطني الكبير والمؤثر في خدمة قضايا الوطن فهي الجريحة والأسيرة والشهيدة فقد قررت إدارة مهرجان العودة السينمائى الدولي في دورته السادسة وبالتعاون مع مؤسسة الجذور الثقافية وبالشراكة مع جامعة فلسطين وتحت رعاية وزارة الثقافة الفلسطينية وتحت شعار انتظار العودة عودة بإطلاق جائزة مفتاح العودة لأفضل فيلم عن المرأة باسم المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد لمواقفها الوطنية المشرفة فكل التحية والتقدير للجزائر الشقيق بلد الاحرار والشرفاء والشهداء والجميع يعلم أن الشعب الفلسطيني والشعب الجزائري شعب واحد وهما رصاصتان في بندقية واحدة ولاننسى المقولة الشهيرة للرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين انا مع فلسطين ظالمة أو مظلومة وكذلك المقولة الشهيرة للراحل ياسر عرفات إن ضاقت بكم الأرض ولم تجدوا ملاذا آمنا فإن عليكم بالجزائر لأن بها رجال بالإضافة إلى أن الثورة الجزائرية ملهمة للثورة الفلسطينية وتعتبر جميلة بوحيرد أيقونة للنضال حتى أنها كانت ملهمة الشعراء حيث أن بعض النقاد أحصى مايقارب ٧٠ قصيدة عنها مثل نزار قباني وصلاح عبد الصبور وغيرهم الكثير ولاننسى مقولتها الشهيرة حين صدر حكم الاعدام ضدها قالت اعرف انكم تحكمون على بالاعدام لكن لا تنسوا انكم بقتلي تغتالون تقاليد الحرية ببلدكم ولكن لن تمنعوا الجزائر من أن تصبح حرة مستقلة وكانت مناضلة في الحياة الاجتماعية عندما تولت رئاسة اتحاد المرأة الجزائري والجميع يعلم مدى حبها لفلسطين وحب الشعب الفلسطيني الكبير لها ونعلم أيضا أنها تحلم بزيارة فلسطين فكان لزاماً علينا في مهرجان العودة السينمائى الدولي في دورته السادسة أن نكرم هذه القيمة والقامة الكبيرة والتي كتبت تاريخها بحروف من نور و التي أثبتت للعالم أجمع أن المرأة قادرة على صناعة التاريخ بنضالها ومقاومتها في سبيل وطنها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى