أخبار فلسطينيةعناوين ريسية

حقق حلمه بعد 20 عاما من حرمانه طعم الصبر

حقق حلمه بعد 20 عاما من حرمانه طعم الصبر!!
الأسير محمد العارضة حفر نفقه انتزع حريته ليحقق حلمه بالتجوال في مرج ابن عامر وتذوّق ما لذّ وطاب من أرض فلسطين وخصّ بالذكر للمحامي خالد محاجنة، بذكره لطعم صبرها اللذيذ الذي حرمه الاحتلال 20 عاما من تذوقه .
“الصبر، الصبار في الوجدان الشعبي:
في المعتقد الشعبي الفلسطيني كما ورد في رواية الدكتور توفيق كنعان يقال: “ان النبي الخضر الذي كان يشرب من ماء الحياة فقط، سكب الباقي في طاسته فوق شجرة الصبر التي كانت بقربه، ومنذ ذلك الوقت بقيت شجرة الصبر دائمة الخضرة وغير قابلة للإتلاف، وهذه رمزية التجدد الدائم والخضرة الدائمة وقوة التحمل.
دخلت شجرة الصبر في عالم التعبير والرمزية في القصص والأدب الفلسطيني وفي اللوحات الفنية للفنانين الفلسطينيين الذين عبروا عن الألم والنكبة والحروب والويلات والآمال.
تقول الدلعونا:
يـا شـعبـي فينا التاريخ تغنّـا وخلد اوطاني وقدّس وطنّا
بوحدة معروف ومحمود وحنــّا نعلّي رايتنا، والارظ نصونا
بيني وبين ارظي وحده متيني جهدي بعطيها وخيرا بتعطيني
حبة الصبــر منها تـكفيني تامنو يرجع زهـر الحنونــا”
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى