رحيل أحد اهم المفكرين والأكاديميين العرب.. الفلسطيني “إيليا زريق”

رحل أستاذ علم الاجتماع والباحث إيليا زريق (84 عاماً)، أحد أبرز المفكرين والأكاديميين في العالم العربي، ومن أهم رواد علم الاجتماع العرب والفلسطينيين.

ولد إيليا زريق سنة 1939 في مدينة عكا ودرس في جامعة سيمون فريزر في كندا (الماجستير)، وحاز شهادة الدكتوراه من جامعة اسكس في بريطانيا.

تمحورت دراسات زريق، على مدار العقود الماضية، حول تاريخ الاستعمار الصهيوني في فلسطين وسوسيولوجيا المجتمعات الاستيطانية الكولونيالية وأنماط المراقبة.

عمل سابقاً أستاذاً في “معهد الدوحة للدراسات العليا” وباحثاً زائراً في “المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات” في الدوحة، كما شغل منصب أستاذ علم الاجتماع في جامعة كوينز في أونتاريا (كندا) إلى حين وفاته.

شارك عن الجانب الفلسطيني في مجموعة اللاجئين في المفاوضات المتعددة الأطراف بعد مؤتمر مدريد.

بعد سنة 1996 عاد زريق إلى فلسطين بعد غياب طويل وكان على تواصل مستمر مع مؤسسة الدراسات الفلسطينية، وساهم في إنتاجها الفكري من خلال كتبه المنشورة ودوريات المؤسسة.

في عام 2005 كان أول من شغل مقعد اليونسكو في البحوث التطبيقية.

في عام 2008 نال زريق جائزة فلسطين لمساهمته في دراسة علم الاجتماع وتسلم الجائزة من الرئيس الراحل ياسر عرفات.

له العديد من الدراسات في علم الاجتماع والرقابة والسيطرة، وسوسيولوجيا العلوم.

آخر مساهمته كانت دراسة “صعود العلم العربي الإسلامي وتراجعه ” (إضافات 2022).

من أهم مؤلفاته:

1: الفلسطينيون في إسرائيل: دراسة في الاستعمار الداخلي (1979)

2: سوسيولوجيا الفلسطينيين (1980)

3: الرقابة والرصد والعولمة (2010)

4: الرقابة والاستعمار والخصوصية (1996)

5: الديموغرافيا والترانسفير: طريق إسرائيل إلى المجهول (2003)

6: قضايا نظرية ومنهجية حول دراسة المجتمع الفلسطيني (2003)

يرحل عنا زريق بعد عقود من العطاء الغني في البحوث الاجتماعية، تاركاً بصماته العلمية حاضرة في دراسات الاستعمار وعلم الاجتماع.

ورغم مغادرته فلسطين منذ أكثر من 50 عامًا إلّا أنه بقي منشغلًا فيها من الناحية البحثية، كما أنه استمر في زيارتها طوال هذه السنوات، وقدّم فيها عشرات المحاضرات.

Exit mobile version