رشاد أبو شاور في المستشفى بعد تعرضه لجلطة دماغية

تعرض الأديب الفلسطيني رشاد أبو شاور إلى جلطة دماغية، نقل على إثرها إلى مستشفى الاستقلال في العاصمة الأردنية عمان.

وفي اتصال هاتفي أجراه محبوه مع ذويه، أفادوا بأن تحسناً طرأ على حالة أبو شاور الصحية وهو الآن بخير وحالته مستقرة،وفق ما أوردته صحيفة الغد الأردنية.

وأبو شاور (1942) قاصّ وروائيّ فلسطينيّ يعيش في الاردن، وهو من مواليد قرية ذكرين التابعة لمحافظة الخليل، وهو من عائلة مناضلة، انتقل بعد النكبة إلى مخيمات الشتات، حيث استقر في البداية في مخيمي مدينة أريحا النويعمة وعين السلطان، ثم انخرط في صفوف المقاومة الفلسطينيّة، وانتقل للعيش في بيروت، وتسلم مناصب عدّة في مؤسّسات “منظمة التحرير”، أبرزها “اتحاد الكتاب العرب والصحفيين الفلسطينيين”، كما عمل نائباً لرئيس تحرير “مجلة الكاتب الفلسطيني” الصادرة عن الاتّحاد.

صدر له في الرواية “ترويض النسر” و”وداعاً يا زكرين” عن “المركز الثقافي العربي” في بيروت، وهي تقدم سرداً لحكاية لجوء أبناء قرية ذكرين بعد معركة ضارية مع العدو.

كما قدم للمكتبة العربية أعمالاً قصصية قصيرة أبرزها “بيتزا من أجل مريم”،و”البكاء على صدر الحبيب”، إضافة إلى كتابه التوثيقي “آهٍ يا بيروت”، وفيه يقدم جملة مقالات حول عملية الغزو الصهيوني لمدينة بيروت عام 1982.

Exit mobile version