شعرعناوين ريسية

صبرا تنامُ.. وخنجرُ الفاشيِّ يصحو …

صبرا تنامُ. وخنجرُ الفاشيِّ يصحو / صبرا تنادي … مَنْ تنادي /
كُلُّ هذا الليلِ لي، والليلُ ملحُ / يقطع الفاشيُّ ثدييها – يقلُّ الليلُ /
يرقص حول خنجرهِ ويلْعَقُهُ. يغني لانتصار الأرْزِ موالاً/
/ ويمحو في هدوءٍ… في هدوءٍ لحمَها عن عَظْمِها /
ويمدِّدُ الأعضاءَ فوق الطاولَهْ / ويواصل الفاشيُّ رقصَتَهُ ويضحك للعيون المائلَهْ /
ويُجَنُّ من فرحٍ وصبرا لم تعد جسداً / يُرَكِّبها كما شاءتْ غرائزهُ، وتصنعها مشيئتهُ /
ويسرق خاتماً من لحمها، / ويعودُ من دمها إلى مرآتِهِ..ويكون بحرُ ويكون – برُّ /
ويكون – غيمُ ويكون دَمْ ويكون – ليلُ ويكون – قتلُ ويكون – سبتُ / وتكون – صبرا |
محمود درويش

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى