إصداراتعناوين ريسية

“غصة مدينة” تجسّد واقع غزّة وتسرد الضحك والألم في آن معًا

صدر حديثًا للروائي الفلسطيني د.عاطف سلامة جنسًا أدبيًا فريدًا على قطاع غّزة تحت عنوان نوفيلا “غصة مدينة” عن دار الكلمة للنشر والتوزيع في غزة، والتي تقع في 200 صفحة من القطع المتوسط

“غصة مدينة ” نوفيلا تكشف واقع غزة الحقيقي وتتناول وقائع وأحداث من واقع ما جرى منذ زمن، ولا زال يجري في غزة حتى يومنا هذا، حيث أن الكاتب وعلى غير العادة لم يسلط الضوء على المنجزات، بل عكس الواقع المرير لمعيشة أهل المدينة المنكوبة بحصارها، وجسد حالة العوز الشديد والفقر المدقع من خلال عائلة فلسطينية تعيش ظروفا صعبة جدا حيث الخريجين الذين لا يعملون والعوانس اللائي ينتظرن فارس الأحلام وحالات الطلاق المتزايدة وانتشار المخدرات بين الشباب الذين بحث بعضهم عن الهجرة و منهم من انضم على غير قناعاته لجماعات مسلحة كي يستطيع مساعدة ذويه.

النوفيلا تحكي بسردية ممتعة وبأسلوب سلس وفكاهي حكايات ما تعانيه المجتمعات العربية أيضًا، وتظهر قسوة الحياة والعوز وحاجة الناس إلى العلاج والدواء، وتدور النوفيلا التي يتقاسم أحداثها عدة أبطال وشخصيات، إلا أن القصة الرئيسية تبقى محصورة في عائلة واحدة تجسد الحالة الفلسطينية بأكملها وتعكس حالة العائلة الغزية بتفاصيلها المريرة.

من النوفيلا: “كان جالسًا وسط سكون قد أطبق على شفتيه، يبحث في زوايا المكان بنظرات ثاقبة، وافترش الوحدة غطاءً، أغلق عينيه وحبس جراحه، وغرق في تفكير متلاطم، كان يهز رأسه بين فينة وأخرى، شاردًا بخياله، ينصت لأصوات خفية تهمس في أذنه وتناقشه، حاول عصر ذهنه واستجماع حواسه التي ربما تثمر في عقله فكرة تدله على الطريق الصواب، ليعرف كيف يمكنه أن يتصرف، لكن القهر تراكم أكثر في عقله، وأكل التفكير رأسه وتعبت روحه حينما تذكر تلك الوجوه المفترسة التي تحيطه وتحيط مجتمعه، لتشبع رغبتها التي لم ولن تنته، وحين حاول أن يفلت منها؛ هاجمته الحياة بعنفوانها وقساوتها، فأيقن بأن لا مفر من هذا القدر المحتوم، عدل من جلسته وتربع على الكرسي الإسفنجي وراح يسحب الأنفاس من سيجارته”.

الجدير بالذكر أنّ د. سلامة إلى جانب أنه روائي وعضو الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين، فإنه أيضًا فنان كاريكاتير وكاتب صحفي وسيناريست، وقد صدر له العديد من الكتب والمؤلفات آخرها رواية “ندبة المرايا” التي صدرت في العام 2020 عن دار موزاييك للدراسات والنشر والتوزيع في اسطنبول، تركيا ، وكذلك “الصحافة والكاريكاتير” غزة 1999، ألبوم كاريكاتير “حنظلة يعود من جديد” 2003، والكاريكاتير.. سلطة السخرية والفن المشاغب صدر في حيفا عن دار كل شيء للنشر والتوزيع 2018، وكذلك الكاريكاتير.. فن اختراق التابوهات حيفا/ دار كل شيء للنشر والتوزيع 2018، وألبوم كاريكاتير “المقص” غزة/ دار الكلمة للنشر والتوزيع 2018، مشهد من غزة “4 مسرحيات” غزة / دار الكلمة للنشر والتوزيع 2019.

وكتب سيناريوهات عديدة لمسرحيات أهمها: مسرحية “آخر العنقود”، مسرحية ” فرج”، مسرحية “أبو جنط يتحدى ترامب”، مسرحية “عكاز”، مسرحية “بقايا وطن”، مسرحية “فضاء أزرق”، مونودراما “التحدي الأكبر”، مسرحية أطفال “المرآة والأشقياء” ومونودراما “الحقيبة”، مونودراما “صراع أخير”.

وأقيمت له معارض خاصة، أهمها: معرض كاريكاتير “حنظلة يعود من جديد” عام 2003، ومعرض كاريكاتير “المقص” عام 2018.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى