تراث

فسيفساء نادرة جدا في مدينة اللد

فسيفساء نادرة من العصر البيزنطي بطول 180 مترا وتتكون من سجادات ملونة تصور ثدييات وطيورا واسماك وازهار متنوعة وسفنا للابحار والتجارة كانت تستخدم في تلك الفترة وتم اكتشافها للمرة الاولى في عام 1996.

14657402_1076661695714246_8140804409964861011_n
يقدر عمر الفسيفساء ب1700 عام و تعتبر الاكبر والاهم بين مثيلاتها المكتشفة في فلسطين ويعتقد انها زينت منزل احد الاثرياء خلال العصر الروماني، لكنها غطيت بعد وقت قصير من اكتشافها بسبب نقص الموارد اللازمة للمحافظة عليها.
وخلال اخراج الفسيفساء من الارض، تمكن مستخدمو سلطة الآثار الاحتلالية من اكتشاف آثار اقدام وصنادل على طبقة الجص، ويعتقد العلماء أن هذه الآثار تعود الى صانعي الفسيفساء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى