أخبار الثقافةعناوين ريسية

فلسطين تودّع شيخ الرواية الفلسطينية

توفى في مدينة غزة، اليوم الثلاثاء، الكاتب والروائي الفلسطيني الكبير غريب عسقلاني، عن عمر يناهز 74 عامًا، حيث ولد الروائي عسقلاني بتاريخ 4-4-1948، واسمه الحقيقي إبراهيم عبد الجبار الزنط، واختار اسمه الأدبي لأنه ولد في مدينة عسقلان، لذا فهو عسقلاني، وغريب لأنه هجر مع أسرته أثناء النكبة.

وحصل عسقلاني على بكالوريوس العلوم الزراعية من جامعة الإسكندرية عام 1969، ودبلوم في الدراسات الإسلامية من القاهرة عام 1983، وعمل مديرًا للإبداع الأدبي في وزارة الثقافة الفلسطينية حتى تقاعده عام 2004، وكان عضوًا مؤسسًا في اتحاد الكتاب الفلسطينيين في القدس وغزة.

 كتب الرواية والقصة القصيرة والمقالة الأدبية، ونشر أعماله في الدوريات العربية، وتُرجمت بعض قصصه القصيرة لعدة لغات، وحاز على جائزة القصة القصيرة من جامعة بيت لحم1977، وجائزة القصة القصيرة من اتحاد كتاب فلسطين عام 1992، ونشر عددًا كبيرًا من الروايات والمجموعات القصصية، كما عمل مهندسًا زراعيًا، ومعلمًا في المدارس الثانوية، وتم تقليده بوسام الثقافة والعلوم والفنون “مستوى الابتكار” عام 2016.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى