سينما ودراماعناوين ريسية

“hanna k”: أول فيلم غربي يحمل القضية الفلسطينية إلى العالمية

قبل 39 عاماً بادر المخرج العالمي اليوناني الأصل كوستا غافراس ورعى إنتاجاً بعنوان “hanna k” حمل فيه القضية الفلسطينية لأول مرة إلى العالم بصورة إيجابية.
سجلت القضية الفلسطينية عام 1983 أول حضور عالمي من خلال السينما في فيلم hanna k لأحد كبار المخرجين الفرنسي من أصل يوناني كوستا غافراس (89 عاماً) الذي تعاون مع السيناريست الإيطالي فرانكو سوليناس (توفي قبل 3 أشهر من بدء تصوير الفيلم عن 55 عاماً).
صاغا نص الفيلم الذي وافقت على إنتاجه kg prod ، aumont، والقناة الثانية أفلام في التلفزيون الفرنسي، وتحدد موعد التصوير في الأراضي المحتلة يوم 23 كانون الثاني/ يناير 1983، عن قصة تتمحور حول مبادرة المحامية الأميركية من أصل يهودي حنا كوفمان (لعبت الشخصية جيل كلايبرغ التي توفيت قبل 12 عاماً عن 66 عاماً) للدفاع عن الشاب الفلسطيني سليم بكري (أول إطلالة عالمية لـلممثل الفلسطيني محمد بكري وكان في الـ30 من عمره، شاهده غافراس على المسرح فوافق عليه فوراً) الذي إعتقلته القوات الإسرائيلية بتهمة الإرهاب بينما كان عائداً إلى بيته.
وقصة سليم الشاب تعود إلى أيام كان طفلاً وتعرض للطرد مع عائلته إلى مخيمات اللجوء في الضفة الغربية ولبنان وقامت القوات الإسرايلية بعدها بهدم المدينة ليبقى منزله قائماً لذا كان طبيعياً أن يحاول زيارته أكثر من مرة، مزوداً بوثاق تؤكد ملكيته للعقار، وبعد طرده عدة مرات إعتقلته الشرطة الإسرائيلية بتهمة الإرهاب، ووافقت عل تعيين محامية للدفاع عنه لأنها أميركية الجنسية لكنها يهودية بولندية، وفوجئت المحكمة بدفاع شرس للمحامية كوفمان عن حق سليم في بيته والعودة إليه، لتصبح القضية معقدة أكثر، مع إحراجات للسلطات الإسرايلية مع ظهور الموقف الإيجابي للمحامية اليهودية من قضية الفلسطيني سليم.
الأدوار الأخرى جسدها في الشريط: جان يان (فيكتور بينيت) غبريال بيرن (جوشوا هيرتزوغ) ديفيد كلينون (آمنون) شيمون فينكل (البروفسور ليفنتال) أوديد كوتلر (الغريب) ميشيل بات آدم (إمرأة روسية) ودافنا ليفي (دافنا). وكلف غافراس المؤلف الموسيقي اللبناني العالمي غبريال يارد (العربي الوحيد الذي نال أوسكاراً عن موسيقاه لفيلم: المريض الإنكليزي) وضع الموسيقى التصويرية للفيلم والتي تميزت بطابع شرقي عصري. وعرض الفيلم ومدته 111 دقيقة في 7 أيلول/ سبتمبر 1983 في الصالات الفرنسية قبل أشهر من صدور كتاب جوان بيترز المليء بالمغالطات والحقد والأكاذيب بعنوان: من الزمن السحيق: أصل الصراع اليهودي الفلسطيني على فلسطين، والذي يُنكر وجود الفلسطينيين، فكان شريط غافراس رداً مفحماً على الكتاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى